قصص سكس عربي مايكل ينيكني انا وزوجتي

على نار هادئة

عضوية محارم عربي
29 يناير 2017
908
608
93
إربد، Jordan
النوع (الجنس)
ذكــــر
وصلت رسالة نصية قصيره من زوجتي أثير: "مايكل جاي الليلة"... فانتصب أيري بشدة!

مايكل امريكي في مطلع الاربعين يعمل في بعثة اقتصادية في البلد وزوجتي أثير تعرفت اليه خلال شغلها كمستشارة تنظيميه في احدى الشركات الكبرى. منذ البداية كانت تتكلم عنه مع لمعة في عينيها، وأنا اكتشفت بسهولة انها تريد في أعماق قلبها ان تضاجعه، او كما تحب ان تقول هي ونحن نتمازح حول هذه الأمور: بدي نيكو بكسي!

هذه الأمور بين الازواج مرتبكة عادة وغامضة وحتى واذا كانت موجوده فهي تجري بلا كلام كثير.... لكن علاقتي بأثير متميزة منذ ان تعرفنا على بعضنا في قسم الاقتصاد في الجامعه: نحن نتحدث عن كل شيئ وفي كل شيئ ولا نستحي من بعضنا على الاطلاق. هي تحكي عن فنتازيا مغمورة لديها أن ينيكها كل شباب الحارة التي ترعرعت فيها وأنا احكي لها عن شهوتي السرية بان نستقبل في بيتنا فحل جميل لكي ينيكنا معا أنا وهي. تخيلات مثيرة وتبعث على الرعشة احيانا، خصوصا في المحادثات بيننا على الواتس اب التي تلتهب من مرة لاخرى... وتنتهي بان نرسل لبعضنا صورنا الشهوانية: هي تدخل اصابعها في كسها المحلوق الاحمر وانا امسك بأيري وألعب فيه بسرعة!

كنت اعرف انها عندما تقترب من الرعشة كان علي ان أذكرها بالفنتازيا التي تحبها فاكتب لها: "هياهن عمر وسامي واحسان وعبد ولاد حارتك.. كلهن مطالعين زبارهن وانتي راكعه بيناتهن عم تلعبيلهن وتمصيلهن.. كيف زب عمر كبير؟.. أديش بدك ينيكك؟ مين بدك ينيكك من ورا؟... عبد ميت ينيكك بطيزك يا قحبه!"... وعندما ترتعش وتصل ذروتها يأتي دوري: "شو يا شرموط يا منيك؟.... عما تمص لصاحبك منيح؟ وين عما ينيكك؟؟؟ بالسيارة؟ بالحرش البعيد؟.. بدك آجي خبطلك على طيزك يا قحبه؟ وينيكني قدامك يا ديوثي يا كلب؟ ويجيب ضهرو على طيزي قدامك؟؟؟"

اعرف ان هذه الامور ستبدو غريبة عجيبة لمن لا يعيش هذا العالم. ستقولون ان هذه العلاقة لا احترام فيها بين الطرفين وانها ساقطة ومريضة. لا بأس. هذا النوع من العلاقات لا يفهمه ولا يمارسه الا من ولدوا أحرار من المخلفات الاجتماعية السائده حول الجنس وانه مقدس ومحرم وينحصر في الاطار الشرعي الوحيد الذي يخضع له الناس. لكن لا باس. نحن معتادون على ذلك ولم نعد نهتم!

وهكذا، عرفت ان أثير مستمره في العابنا وتريد ان تحضر مايكل حتى ينيكنا. اقشعر بدني وشعرت برجفة شديده تجتاح جسمي كله، متركزة في المنطقة الصغيرة اللذيذة بين الخصيتين وفتحة الطيز. انتصب ايري بشدة وتوجهت مباشرة الى مراحيض المكتب. اغلقت الباب خلفي وانزلت بنطلوني بسرعه وقبضت على ايري المنتصب وبدأت اهزه بعنف. بدأت الخيالات المتسارعة تدور في راسي وشعرت بدوخة خفيفة وانا ارى أثير تمص أير مايكل ثم تقدمه لي فأضعه في فمي وأذوق لعابها عليه. شعرت برأس أيري المنتفخ يلتهب من الحرارة... وضعت اصبعي على فتحة طيزي وصرت أدوره على الفتحة كما أحب... وما أن رأيت مايكل في مخيلتي يفصعني لكي يدخل زبه في طيزي حتى قذفت منيي فوق كرسي الحمام وعلى الأرض! اهتز جسدي بعنف ولا ادري كيف كتمت صرختي التي كانت ستخرج في كل لحظة مني وانا اخض ايري بعنف.

"انا عما بعمل شوبينج لليلة.." بعثت لي أثير رسالة، وبعثت مباشرة صورة لفستان ميني احمر ملتهب.

"يعني شو؟؟ عن شو حكيتيه لمايكل؟"

"ما حكينا مباشرة. عزمتو عنا على درينك، بحكيلي بتأمل يكون جوزك لطيف.. حكيتوللو ما تخاف مهضوم كتير.. منعمل احلى تلاتي.. صار يبتسم بخباثة وحكالي انو بحب التلاتي..."

"شرموطة حبيبتي!"

"تربايتك حبيبي..."

في المساء كان الجو في الشقه متوترا ومليان انفعال. تنايكنا انا وأثير مرتين من شدة الشهوة وفي كل مرة كانت تتكلم معي بالانجليزية على أني مايكل: فاك مي مايكل.. آي وانت يو مايكل سو هارد! وفي كل مرة كنت اقذف منيي على طيزها بغزارة!

مايكل رجل طويل، جسمه متين من دون عضلات بارزة. شعره فاتح وعيناه زرقاوتين ويبدو أنه تمدد على الشاطئ عندنا اكتر من مرة فمال لونه للبرونزي. جلب معه قنينة نبيذ فاخرة وشملة ورد بنفسجي. بدا من الوهلة الاولى أنه متمرس ويعرف ما يفعل ففرض جو من المرح والنكت فتبدد التوتر تماما خصوصا بعد ان شربنا قنينة النبيذ التي احضرها وفتحنا قنينة اخرى من عندنا. كانت اثير تنطلق معه بأحاديث كثيرة عن العمل واجواء المدينة والفرق بين الثقافات وكان هو يشاركها الملاحظات الممتازه عن الوضع السياسي والاجتماعي. بعد ساعتين كنت فيها اشارك بالكلام من مرة لاخرى، لكنني كنت بالاساس اهتم بالمازه والنبيذ وبرفاهية القعده. حسيت اني خادم مطيع في ديوان جنسي من الف ليلة وليلة وكان ايري ينتصب من مرة لاخرى وانا جالس اراقب التودد والقرب بينهما. وفي لحظه معينه قال مايكل بكل بساطة: أنتما زوج رائع ومثير وجذاب.

خفق قلبي وأعتقد ان قلب اثير خفق مثلي فلمحت احمرار بسيط على خديها. لقد بدأ الجد. كان علينا ان نستلم طرف الخيط والا ضاع فقلت من دون وعي وتخطيط: اثير هي المثيره بشكل خاص. ضحكنا معا وهز مايكل رأسه بموافقة كبيرة وقام وقعد بجانب اثير. شعرت باضطراب كبير وبانتصاب صلب. وضعت اثير يدها على فخد مايكل وابتسمت بخبث كبير. فجأة علت وجهها تعابير شبقية ورأيت انقباض طرف فمها الايسر تماما كما يحدث عندما اكون راكعا بين فخذيها وكسها في فمي. اقترب مايكل منها وقبلها على فمها ومد يده ووضعها على فخدها العاري. اضطرب تنفسي للاخر وأحسست بانني سأختنق. هذا يحدث فعلا!

انغمس مايكل وأثير بقبلة حارة ورطبة واخذ ينقل يده على جسمها: فخداتها وبطنها وصدرها المنتصب الذي يبرز نصفه من تحت الفستان الأحمر الضيق. بعد قليل قامت أثير وجلست في المنتصف بيننا انا ومايكل وقبلتني على شفتي وهمست بحب: انتي تمام؟... هززت رأسي موافقا فاستدارت الى مايكل وقبلته هو الاخر ووضعت يدها اليسرى على زبي المنتصب ويدها اليمين على زب مايكل الذي بدا منتفخا تحت بنطاله. اقتربت من اثير من الخلف وبدأت اقبل ظهرها المكشوف ورقبتها ومايكل يقبل شفتيها. مد يده وبدا يداعب كسها فشعرت بقشعريره تسري في جسم اثير وصار جسمها حارا مثل النار، ومتصلبا جدا. امسكت بطرف فستانها من عند الرقبة وانزلته فظهر بزها الايمن امام وجه مايكل فاخذ حلمتها بفمه وبدأ يمصها وهي تتأوه. ارجعت اثير راسها للوراء وبدات الحس اذنيها كما تحب ومايكل يمص حلمتها ثم انزل الفستان من الجهة الاخرى وبدأ يمص حلمتها الثانية.

بعد قليل كنا الثلاثة عارين من ملابسنا. كان زب مايكل متوسطا لكنه جميل ومنتصب بصلابة. تماما كما أحب. كان هو يقود العملية: رفع اثير ووضعها في حضنه ثم ادخل زبه في كسها فتشجنت اثير وانقبضت وقالت وهي تتاوه: أووووه مايكل! فاك مي هارد! امسك مايكل بطيزها بيديه الاثنتين وصار يخبط زبه في كسها بعنف ويرفعها وينزلها فوقه وأنا زبي منتصب كالحجر. كنت ألعب بزبي وأنا اراقبهما وحرارة جسمي ترتفع فبدأت اعرق رغم المكيف الذي كان يضخ الهواء البارد فوقنا. كنت مستمتعا بالمنظر فلم ابادر للاقتراب منهم. اجتاحتني رغبه جامحه فقلت لأثير: مصيلو زبه حبيبتي...

نزلت اثير عن زبه وركعت بين فخديه ولحست رأس أيره ببطء وهي تنظر الى مايكل بشبق كبير. ثم وضعت رأسه في فمها ونظرت إلي انا وادخلت زبه كله في فمها وهي تواصل النظر إلي... لم اعد احتمل. قمت وركعت وراءها وأمسكت بطيزها وفتحتها بقوة فظهر كسها المحلوق الأحمر المفتوح بشفتيه على وسعه. أدخلت زبي في كسها وبدأت انيك زوجتي وهي تمص أير مايكل. ارتفع صوت تأوهاتها فملأ الشقه، وارتفع صوت مايكل ايضا وهو يمسك بشعرها القصير الكستنائي ويدفع برأسها نحو أيره وأنا أنيكها من الخلف بسرعة وشدة كما لم أنيكها في حياتي.

"أثير بيبي آي ويل كام!" صاح مايكل وهو يقذف منيه في فم زوجتي فقذفت منيي في كسها بغزاره. غصنا الثلاثة في لحظة خياليه... وهميه... غير واقعيه بتاتا... استمرت هذه اللحظة لثوان ثم بدأت أجسمنا تهدأ وجلست على الصوفا التقط انفاسي.... قامت زوجتي الى الحمام لتغسل وجهها وفمها من المني. صب مايكل لنفسه كأسا من النبيذ وبدأ يشرب على مهله وابتسم لي بتودد فابتسمت له أيضا.

عادت اثير من الداخل وهي منتعشة ومبتسمة وجلست بيننا ويداها تلاطفان زبي وزبه المرتخيين. لكن شيئ عجيب حصل: انتصبنا أنا وهو مرة ثانيه! لم يحدث هذا لي منذ المراهقه.. ان ينتصب ايري مباشرة بعد المضاجعه. بدا السرور على وجه اثير ثم قالت لمايكل بخبث ودلال: من تريد ان تنيك الان؟ نظر مايكل الي بخبث ايضا وقال: كما تحبون. لا شك انها اخبرته بالفنتازيا التي احبها. الكلبة الشرموطة! احب شرموطتي جدا...

لم اكن قد انتبهت من قبل ولكن اثير احضرت معها كريم ايدين من الحمام عندما عادت. اخذت الكريم ودهنت زب مايكل جيدا ثم نظرت الي وقالت فجأه بصوت حازم وجدي: اركع! اهتجت وارتبكت وكنت اتنفس بصعوبة. انها اللحظة الحاسمه التي يجب ان اقرر فيها وقررت: قمت وركعت على السجادة ووجهي للحائط. انحنت اثير ودهنت فتحة مؤخرتي وادخلت اصبعها ثم اصبعين لتوسع الفتحه. كانت تفعل ذلك دائما عندما تلعب لي بايري وأنا مستلقي على السرير... شعرت بيدي مايكل تمسكان طيزي من الخلف وشعرت برأس زبه عند فتحة طيزي. اخذت نفسا عميقا وأغمضت عيني بشدة. شعرت بزبه وهو يخترق طيزي ببطء ولكن بحزم. بدأت اشعر بالالم ولكنني تمالكت نفسي. كان الما لذيذا ولم يكن غريبا علي كثيرا لان اثير كانت تنيكني باصابعها من قبل. لكن زب مايكل اكبر من اصبع أثير ولذلك حركت طيزي قليلا من الألم. امسك مايكل طيزي بقوه وبضربة واحده مفاجئه شد جسمه كله الى الامام فدخل زبه في طيزي! شعرت بانني سافقد الوعي من الالم لكنه هدأ ولم يتحرك. التقطت أنفاسي ونزلت دمعة من طرف عيني بسبب الالم. وفجأة شعرت بفم اثير وهو يلحس دمعتي ثم بدات بتقبيلي على وجهي وهي تهمس: انتي تمام؟ حبيبي... مبسوط؟

هززت رأسي للأعلى والأسفل فشعرت بمايكل وهو يتحرك للامام والخلف ببطء. يبدو ان طيزي اعتادت على زبه فلم اعد اشعر بالالم الشديد وبدأت اشعر بمتعة غريبة. متعة ليست جسدية بالاساس.. متعه نفسيه داخليه بأنني شرموطة مايكل ينيكني امام زوجتي. وكأن أثير ادركت ما في داخلي فوجدتها تركع امامي وتفتح رجليها وتقرب كسها من فمي. بدات الحس كسها الرطب الاحمر الذي ادمنت لحسه من زمان.. كان مايكل ينيكني بطيزي وانا الحس كس اثير وهي تتأوه بشراهة كبيرة وتقول لي: حبيبي ما احلى شكلك وانت شرموطة! انتي قحبتي حبيبي... التهبت لهذا الكلام وشعرت بانتصابي الشديد المؤلم فبدأت العب بزبي.

بعد دقائق قليله شعرت بمايكل يسرع من الوتيره ثم اخرج زبه من طيزي وقذف منيه على طيزي وظهري فالتهبت وقذفت منيي على السجادة وانا الهث في داخل كس اثير التي كانت تتاوه.... ثم صرخت وهي تنتشي: ما أحلانا حبيبي! شراميط! شراميط! شراميييييططططط!
قصة رائعة وأسلوب جيد جيداً. أهنيك.
 
AdBlock Detected - إكتشاف مانع الإعلانات

عفواً : نحن نعلم بأن الإعلانات مزعجه ولكن !!

بدون الإعلانات لا يمكننا تقديم خدماتنا او المواد المعروضة بالموقع بشكل مجاني حيث ان الإعلانات تمثل الدخل الوحيد للموقع لدفع نفقات تشغيل الموقع ,, ولذلك نرجوا منكم إيقاف عمل مانع الإعلانات لموقعنا كدعم منكم لإستمراريه موقعنا بشكل مجاني للجميع وإضافتنا للقائمة المسموح لها بعرض الإعلانات نشكركم على تفهمكم ودعمنا للإستمرار.
هل قمت بتعطيل مانع الإعلانات ؟ حسناً إضغط هنا


سكس صديق العائلةسكس هانتي (ران موري)أسي صورسيكساجمل طيزقصص سكس محارم مصورة مترجمة أبطال التايتنزقصه سكس دياثه زوجتي والدكتور العراقي اكساس عذرواتسكس بزاز محجبات شراميظﻭﺍﻧﺎ ﺍﺩﺍﻋﺐ ﻧﻬﺪﻳﻬﺎ ﻭ ﺍﻣﺼﻬﻢ ﻭﺍﻣﻰ ﻫﻤﺴﺖ ﻓﻲ ﺍﺫﻧﻲ ﻧﻴﻚ ﻛﺲ ﻧﺴﻮﺍﺟﻰكارتون اجزاء صور مترجمه مترجمه محارم القيصر brazzersxnxxانمي قصص مصورهنيك العمه الممحونهصورسكس سمرهانمصور منزلي هندي سمينات سكسي ربات بيوتكساس منفوخقصص جنس عنفصور سكس زوجات خاينه يمنياتصور سكس كرتون العطف والحنانقصص نيك محارم إغرات الاخت الممحونة لي اخوها نيكني أني قحبتك ومنيوكتكمحارمناقصص سكس نيكxxxxxاحححقحبات سوريا سيلفيقصص كرتون كسكس محارم عربيصور نيك هنتاي ابطال التايتنزتصاویرXxX زن های جا افتاده ایرانی عربی چاق/data/avatars/l/19/19929.jpg?1491814430صور سكس اطياز محارم تستحمسكس انمى الهنتاى احب اختى الجزء الاول قصص نسوانجي مصورة حقيقيهxnxxvideosarab.infoصورجنس نيك مص زوجات يمنيات بتبادل بزوجاتقصة سكس محارم بين بنت واخوها صدامسكس اصيل البحيريخالتي تساعدني على إستمتاع بطيز اختيسكس كرتون الطوفانصورسكس سودانيقصص شاب ينيك أخته مصرىسكس الاب حامل بنتهقصص نيك امهات اشتهيت انيك امي واغريتهاكس غريبعرض شرموطةأكبرشرموطهالشرموطه مارياسكس صورتانازوج القحبهكيم كيرداشن واخواتها نسوانجيسكس. عروسه. كويتيواتسآب الشام نساء مشتهيه ازبارمص بزازكوكتيلنيك وجنس هالة صدقىبنات تظرب عشرة والرعشة متحركنيك محارم انتصاب نوممشتهي.صوراطياز.اكساس.عربيةسكس ديوث فاجر تصوير منزلي صور محارم ونشر حقيقةصورنيك فتحه طيزبنت دكتوره سعوديهقصص مصوره الام السمينه محرومه ابنها ينيكها الجزء الثالث مصورهصور سكس ميلفسكس نودز عربكرتون سكس بين ران موي وسينشي كودوطيز سوريةSEXY.MADIHA KAMEL XNXX سكس رهيبهقصص نسوانجي familyسكس ولعةقصص نكت الدكتورة امام زوجتيطيز يمنيات في الاسواقاحلى نيك في حياتيxnxxمترجمقصص سكس محارم قصة محجبة متحررة تلبس فيزون شفاف في الشارعترستی چوت بھابھی کاهو إنتى محدش ناكك فى طيزك قبل كده إكس موفيزقصص سكس جديد انا و عفيفهcomic chloe price pornقصص سكس محارم بدارجةفحل زوجتك واتس تعال اديثكبزازجامدةمترجمفسخ نسوانقصة جنس محارم ﺍﻧﺎﻭﺍﺧﻮﺍﺗﻰ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻭﺍﻣﻰكس هندياتقصص سكس مصورة صور للـمـحـجـبـات سوبر ستار روعة قصص سكس يمني رياض وزوجت عمهXXMXشيميلقصص سكس لواط معا من تزوجني في اليمنPornحفلات العربقصص سكس كرتون أمهات وابنها اليتيمتصاویرXxXزن های جا افتاده ایرانی عربی چاقصور نيك محارم انا وبابا ناكني في مكتبهاشتهي محارميسكس مترجم زملاء النذاكره/t7426/page-6قصص سكس انميديوث حبيب أختي قحبتيطىزاختة كلوت