قصص سكس شراميط حكايتي مع الفلاح أبو زبر كبير

مريام المصرية

عاشقة محارم عربي
عضوية محارم عربي
10 أكتوبر 2015
811
1,694
93
مصر
النوع (الجنس)
أنـثـي
f6c4204cbde36b57a0c9fd79367d1b4d.jpg

مرحبا000انا هالة من العراق00لدي قصة حقيقية وحيدة مع الجنس00اضعها بين ايديكم--
في سنة من ما مضى عندما كان عمري (19) سنة تقريبا و خلصت امتحانات الصف الثالث الثانوي و انا من الطالبات المتفوقات و كان نظام الاعفاء قد تم الغاؤه، المهم ،خلصت امتحانات نصف السنة و هنا من حقي ان اتمتع ببعض الحقوق ،فمثلا يسمح لي بمتابعة التلفزيون الى ساعة متاخرة من الليل حيث لم يكن في البيت سوى اخي المتزوج و الذي يملك تلفزيونا في غرفته الخاصة بالاضافة الى جهاز ستلايت ، و ابي الذي ينام مبكرا نظرا لكبر سنه و لأنشغاله بالدوام الصباحي ، و امي هي الاخرى كانت تستمتع بالاعمال البيتية مما يجعلها تكون منهكة آخر النهار فتلحق بأبي ، فكنت انفرد بالتلفزيون لوحدي 0 و الحق الثاني الذي كنت اتمتع به هو تأخري تبعا لذلك بالنوم الى ان استيقظ لوحدي دون ايقاظ0
هذا كله مقدمة للمهم000
المهم هو انني و بعد سهرة طويلة مرهقة نمت نوما عميقا ( و طبعا كان هذا في السطح لاننا لا نملك سوى مبردة واحدة في غرفة اخي المتزوج )، نوما بلا احلام و لا كوابيس ، و كنت اذا اردت النوم استبدلت ثوبي بثوب خفيف بارد ليس تحته غير اللباس الداخلي لان المكان شبه مظلم و ليس فيه سوى امي و ابي 0
بعد هذا النوم العميق انتبهت منذهلة على لمسات لم اتبين حقيقتها الا بعد تدقيق و بحلقة ، لان عيني كانت عليهما غشاوة و راسي ثقيل كأنه صخرة صماء ،بعد التحقق رأيت صاحب هذه اللمسات ، و انبهرت لما وجدته شابا و كنت اظنها امي ، هذا الشاب هو ابن جارنا المجاور الذي كان سينتقل الى مكان اخر قريبا ، هنا فزعت عندما رأيته يتحسس صدري بقوة و نهم و هو بارك فوقي كما لو كنت فرسا ،اخذت اصرخ بصوت عال وهو يغلق فمي بيد و يلعب بنهدي بالاخرى غير مبال بما قد يحصل اذا ما سمع احد صوتي ،طبعا هذا الصراخ جاء بعد فترة وجوم سببها هول المفاجأة0
قبل هذا كان قد رفع هو ثوبي الخفيف و كان يرتدي لباسا رياضيا قصيرا ، فكنت احس بحرارة فخذيه على فخذي ،بدأت اضربه بيدي على صدره لكن بلا فائدة اذ كان اقوى مني بكثير ، كان عمره بحدود ال25 سنة اذ انه زميل لاخي عندما كان في المتوسطة و اخي عمره في وقت هذا الواقعة كان 25 سنة تقريبا0
كان بين لحظة و اخرى ينول على شفتي بفمه و يلتهمهما بالرغم من محاولتي التخلص من قبلاته بلا جدوى0
بعد حوالي ربع ساعة التي كنت احسها ربع قرن بدأ يتخلى عن استخدام يده لدعك نهدي و يستغلها في محاولة الوصول الى ما بين فخذي ، و قد ساعدني اللباس بعض الشيء لكن لم يطل الوقت حتى انهزم اللباس امام اصابعه القوية ، وقد وصلت الى الهدف المنشود بالرغم من وجود يدي الضعيفتين في طريق هذه الاصابع0
بدأت الاصابع وخصوصا الوسطى منها تتجول هنا و هناك حتى استقرت في الوسط على(بظري)الذي كان ساكنا و خائفا و اخذت تتحرك فوقه باحتراف .
و ما مضت الا برهة يسيرة حتى بدأ بظري يستيقظ من غفوته المميتة ، و بدت اصابعه كأنهما موقدان مشتعلان داخل ( كسي) و بدأت اشعر ان اصابعه انعم من الحرير بعدما احسست بهما كأنهما قطع خشب او مسامير كبيرة ، و بدأ صراخي يخف و يداي تضربان صدره ببطء شيئا فشيئا حتى سكنتا و اخذت شفتاي تهدئانبوجه شفتيه بل بدأت تستأنس بهما 0
بدأ ( كسي) يناغيه تدريجيا حتى بلغ به الحد ان بدأ يفرز الماء.ويداي التى كانت تدفعانه بدأتا تجذبانه الي ، و شفتي اخذت تتوسل اليه ان يستمر و يكمل، و نهداي صارا قنبلتين موقوتتين ينتظران من يفجرهما0
نسيت الناس ، نسيت امي ، نسيت الجيران ،نسشيت العيب ، نسيت ، نسيت ،نسيت ، نسيت كل شيء ما عدا هذا الجسم المستقر فوقي و بودي لو لم يرحل ابدا 0
بدأ (كسي) يسيل ماؤه حتى ابتلت اصابعه فاخذها و جعل يلحسها و يمصها و يعيد الكرة مرة ثانية 0في البداية اقشعر بدني لهذا التصرف لكن بعد التكرار شعرت بالنشوة لهذا العمل 0
احسست ب(زبه)ينتصب انتصابا لا ادري مقداره لانني لم ار مثله من قبل سوى عند الاطفال 00لكن يخيل الي انه اشبه بقضيب من حديد و هو يتمدد على فخذي 0
هنا استسلمت كليا غير مبالية بالعواقب ، بدأت يده التي داخل اللباس تخرج لتسحب اللباس الى الاسفل تدريجيا حتى استقر عند ركبتي و يده الاخرى تمرغ نهدي باثارة 0
و بدوري اخذت يداي تتلمسا صدره من فوق القميص و تحاولان فتح الازرار حتى استقرتا بعد تعب ونشوة على صدره المليء بالشعر المثير الذي اخذت اصابعي تلعب به كأنه دمية عزيزة ،بدأت يدي تنزل على صدره ثم على بطنه حتى وصلت الى لباسه الرياضي الذي لم يعد يتسع ل(زبه)الذي رفع راية الهجوم ، و لايبدو عليه انه سيستسلم 0
و اخذت اتحسس ( زبه) بشهوة و نشوة و اخذ (كسي)يزيد من مائه حتى شعرت به يسيل على (فتحة طيزي) و انا افرك ( زبه) بقوة حتى جاء دوره هو فنزل تدريجيا على صدري يرضعه كالطفل الجائع و هو يلتهم ثدي امه التي تحبه كثيرا ، و يعصرهما بيده القويةعصرات تزيد من نشوتي ثم نزل على بطني ثم الى ( تبدل اصبعه هذه المرة بلسانه الذي اخذ يمارس اكثر الحركات اثارة على(بظري) الذي انتشر انتشارا لم ار مثله من قبل ، و هو يمص الماء السائل كشخص كاد يموت عطشا و انا اتأوه من شدة النشوة 0
و عندما بلغت النشوة عندي ذروتها كأنه احس بي فصعد الى صدري ثانية حتى لامس (زبه ) (كسي )، و هنا و للمرة الثالثة استبدل لسانه ب (زبه)الذي اخذ يتمرغ على (بظري) ، يروح و يجيء ، خارجا فقط من الاسفل الى الاعلى و من الاعلى الى الاسفل ، و استمر على هذه الحال حتى بلغت انا الغاية القصوى التي ما بعدها غاية و سقطت يداي بجانبي و اخذ صدري يرتفع و ينخفض يحاول الاستراحة، هنا بادر هو الى رفع ساقي على كتفه ، شعرت بذلك و اردت ان امنعه و لكنني لم استطع الحركة من شدة التعب ،خفت ان افقد غشاء بكارتي لكنه كان حكيما منتبها الى ذلك ، فأحسست به يبحث عن فتحة ( طيزي)و بعدما وجدها وضع ( زبه ) على بابها و ادخله ببطء شديد ، و انا اشعر بالم و نشوةمعا حتى استقر داخلي 0
و احسست بشعر عانته يداعب ( فتحة طيزي )و اخذ يخرجه ببطء ايضا و يدخله ، يخرجه و يدخله حتى رأيت وجهه اخذ ينقبض و ينبسط من شدة الشهوة التي وصل اليها ،و اخذ( طيزي) يتجاوب معه بدون الم يذكر
ثم اخرجه و قلبني على وجهي و ادخل (زبه) مرة ثانية في (طيزي)0ثم رأيت وجهه ينقبض اكثر و احسست ان ماءه سال منه و تدفق بقوة الى ( داخل طيزي) فصار (زبه) يدخل و يخرج بدون ادنى الم او حتى جهد بل ساعد الماءفي انزلاقه الى الداخل و الخارج بسهولة ،و يداه تلعبان ، واحدة بنهدي ، و الثانية ب(بظري )من جانب فخذي يمدها0
و بعد فترة ليست بالطويلة بدأ (زبه ) باللين حتى لم يعد قادرا على الدخول و الخروج مرة اخرى ، فعلمت انه اخذ حاجته و انتهى ، و سقط الى جانبي متعبا لا يقوى على الحراك، و انا انظر الى وجهه و قد عشقته ، و بعد برهة استرد قوته وودعني و ذهب وهو يغلق سحاب لباسه و يرتب شعره و يذهب بلا عودة ، وبعدها رحل من المنطقة و لم اره الا في الاحلام و انا اعيد الكرة معه0واتذكرها في كل لحظة في حياتي
 
AdBlock Detected - إكتشاف مانع الإعلانات

عفواً : نحن نعلم بأن الإعلانات مزعجه ولكن !!

بدون الإعلانات لا يمكننا تقديم خدماتنا او المواد المعروضة بالموقع بشكل مجاني حيث ان الإعلانات تمثل الدخل الوحيد للموقع لدفع نفقات تشغيل الموقع ,, ولذلك نرجوا منكم إيقاف عمل مانع الإعلانات لموقعنا كدعم منكم لإستمراريه موقعنا بشكل مجاني للجميع وإضافتنا للقائمة المسموح لها بعرض الإعلانات نشكركم على تفهمكم ودعمنا للإستمرار.
هل قمت بتعطيل مانع الإعلانات ؟ حسناً إضغط هنا

Online porn video at mobile phone


arab teen porn galeryقصص سكس مصورة علي حسابي توترقصص محارم امي تعلمني النيكقصص سكسيهقصص سكس الطالبة سميرة المتناكة مصورةصور هنتايصورسحاق وتعارفقصص سكس كرتون كونان مصورةxnxxقصص justpasteقصص نيك مثيرةانمي Oni Chichi الحلقة 5قصص كس بنت مصور سافيتاقصص صديقي ناكني اناواهلينيك انكيت سكس صورطياز سوالبكس مدام نورةقصص نيك كيف راسلت خالتي واتسابسكس عراقي زوجانمصريه متناكهقصص سكس مصورة - قصة Velamma فيلاما الجزء السابع وخمسون مترجمه ...عاشق اطيازمفشوخ طيزي من لذت النيكقصص سكسقصص نيك منك متسلسله عن نيك الزوجات منغير ازواجهنقصص سكس مصورة - قصة Velamma فيلاما الجزء السابع وخمسون مترجمه ...قصص سكسي اناوخواتي واميعربي ينيك شرموطة في سهرة نارقصص نيك طيز عفاف بنت اختيقصص سكس جديدهسكس فافا محارمjo4x ksas sex motarjemسكس.صور.قحبه.صنعانيه.وتسسكس سودانيةقصص محارم أنا وأخي والسجاير الجزئينقصص سكس تلصص ونيك متزوجات ساخناتديوث تصوير منزليإبنه يغتصب ام سكساكساس مغربيةقصة طيزامي وبكستنيصور هيناتا وهى تتناكسكس اصيل البحيريصوراخوات يهيجامي تعالجانتصاب قضيبيقصص سكس خليجيقصص سكس خالات مصورةقصص سكس يرضع مرات ابوهxnxxقاتقصص سكس انيك اختي برضاهازبرىسكس هنديxnxx امزبركرتون وقت المغامرةسكسpalcomix reconciliationالمنطقة مابين قضيب اارجل وطيزه مع سكسقصه زوج اختي وعمايله بنيك طيزي الضيقه واحلا نيك بطيزي الضيقهقصص سكس انمي.سكس سكسxnxxxاه اهصور سكس اطياز اكساس سمينه بلدي عربقصص،سكس،بي،الدرجه.مغربيهانمي سكسكني ناروتو مترجمة بلعربيهسكس سينشي ورانقنص اطياز نسوانقصص سكس متلسلسه اخ ينك طيزاخته وبنلتهقصة سكس مصورة حقيقيةسكس منقبه نايمهسكس قوياتفحل محارنكxnxx ديوث خليجيقصة ديوث تونسيعاشقه المحارم مريام المصريهصور القحبه سميه اليمنيهنكت اختي20سنة